2012/12/15

الموناليزا لا تبتسم


لم تعد تبتسم , فما تراه عينك هو مجرد ارتسام لما تريدك ان تراه لا ما بداخلها حقيقة , فكيف تنظر لترا قلب بركان دون ان تنصهر عينيك , ما لتلك الروح لا تهدأ , كيف تحولت النسمه لعاصفة هوجاء تطيح بما تمر به , لتنزعه من جذوره غير مباليه , اعتذر فقد اخطأت التعبير , بل هى تشعر , نعم تشعر , تشعر بكل شىء حتى اصغر الاشياء التى لا يشعر بها غيرها ولا يلحظها , تشعر بأدق التفاصيل ثم تمنت فقد الاحساس لتتخلص من ألم الروح الذى لا يتوقف وكأنها كلما تقابل أحدا تتحمل اوزاره , حتى اقعدتها الذنوب , تصرخ بمكانها التى غرستها به كل تلك الذنوب , لا يسمع صرخاتها أحد ولا احد ينظر إليها , فلقد اشترت اوزارهم بنار أحرقتها , ناراً اوقدت تحتها ليال وسنين , ناراً كانت مستتره تحت طبقه خفيفه من التراب , ذهبت به الرياح , كثيرا ما إعتقدت ان ادمعها تطفىء لهيب النار , فكانت تبكى ليل نهار بكل قوة حتى جفت ينابيع الدمع وتحول السيل علي خديها لدماء , لم تكن تعلم ان الدماء هى غذاء النار . 

هناك 10 تعليقات:

mahasen saber يقول...

(لتتخلص من الم الروح الذى لا يتوقف)

ومتى يتوقف انه الالم الذى ذابت معه كل مسكنات صيادلة العالم فهو الم مستمر ما دامت الروح تحيا

خالص تحياتى .. النص جميل يا نور

nour shahen يقول...

Mahasen saber:
..............
ما أصعب هذا الالم الذى لا يتوقف حتى يقتل صاحبه .. ربنا يرحم قلوبنا برحمته

منوره دايما المدونه وبيسعدنى حقا اهتمامك بقراءة كلماتى

eman يقول...

اصعب الالم الم الروح

رحاب صالح يقول...

ان آلم الجسد له وقت ثم يطيب
لكن آلالام الروح تتجدد
اجدت الوصف

ابراهيم رزق يقول...

تخلى الموناليزا عن ابتسامتها كتخلى شمشون عن شعره
هى فقدت بهجتها و هو فقد قوته و كلاهما فقدا اسرار جاذبيتهم
اى فقدا حياتهما

enas elbana يقول...

فلقد إشترت أوزارهم بنارٍ أحرقتها .. بديعة

nour shahen يقول...

Eman
....
ربنا ما يكتب دا علي حد ابدا لأن ألم الروح صعب فعلا ، نورتينى

nour shahen يقول...

رحاب صالح :
...........
حتى ألم الروح له وقت ويطيب برحمة ربنا يا صديقتى
نورتينى

nour shahen يقول...

ابراهيم رزق :
.............
مش قادره اقولك تعليقك اجمل من الموضوع نفسه ، عجبنى جدا جدا وصفك رائع يا استاذى ومنورنى دايما

nour shahen يقول...

Enas elbana
............

حضرتك اللى مبدعه وأسعدتى جدا تواجدك ويا رب دايما منورانى